Improve Your Life

DIY Cape

2013-08-29 i Allmänt, DIY, Fashion,

Varje höst är jag sugen att klä mig i en varm mjuk cape. Inspirationen sinar aldrig på nätet och idag har jag med mig ett nytt DIY till er sötnosar. In Honor Of Design har en fin Audrey Hepburn inspirerad modell som jag tyckte skulle passa utmärkt att kombinera med dina favorit jeans eller treggings. Matcha med en läderväska och ett par boots!
Vad tycker ni? Visst är den tjusig?

TGR

2013-08-25 i Allmänt,

På fredag åkte jag till stan för att handla små presenter till en tvååring som har kalas på lördag. Jag hittade denna fina korg på TGR, som för övrigt aldrig slutar överaska mig med sina nyheter . Korgen ska agera som ett bo för våra filtar då den passar utmärkt på v-rummet som för hall och uterum.



Extra poäng för sina läderhandtag(ej äkta). Mycket prisvärt!

دليلك للتعامل مع المرأة

2013-08-21 i Allmänt, Funderingar, Islam,

 

دليلك للتعامل مع المرأة

أولاً: أصول الغزل..

أرايت ما يفعله الشعراء؟ من كان يكتب قصيدة في وصف الشفاه؟ من كان يكتب عن الرموش أو صغر الخصر؟ ومن يكتب عن الطلة والابتسامة وطريقة المشي.. أتأملت الأغاني التي تتغزل في صوتها؟ في لون عينيها؟ لماذا برأيك أحتل الشعراء هذه المكانة عند المرأة؟ لاهتمامهم بالتفاصيل.. المرأة لا يهمها أن تشعر أنها جميلة فقط.. تريد تقرير مفصل عن أسباب إعجابك بها.. شيء يشبه فاتورة المكالمات المفصلة.. إذا تغزلت فاهتم بالتفاصيل.. ستشرق امرأتك وستلمع عينيها وترضى عنك.. ودائماً اذكر أن مدخل الأنثى أذنيها!
ثانياً: سحر المفاجآت:
المرأة كائن بوليسي يعيش على التوقع والإحساس.. ولذلك ستسجل إنتصاراً عظيماً كلما فاجأتها.. لا يهم ما هي المفاجأة.. وردة..شوكولاتة.. طباعة صورة لكما سوياً.. عمل ميدالية بأسمائكم.. عشاء مفاجأة.. فطار مفاجأة.. رحلة.. مكالمة تليفون فيها أغنية مفاجأة أيضاً.. نعم المرأة تحب الذهب والفضة.. ولكنها تحب الحب أكثر.. المفاجآت تعني أن أحدهم أخذ من وقته ولو قليلاً ليفكر في إسعادي.. فلا تهتم بقيمة أو كبر الهدية.. المهم عنصر المفاجأة تأثيره ساحر عند النساء صدقني!
ثالثاً: الإنصات:
عندما تتحدث المرأة لتحكي مشكلة ما أو لتشارك موقف يومي.. لا يهمها إلا الإنصات.. جريمة كبرى لو حاولت إيقافها لإيجاد حل ما لم تطلبه هي.. أو إن حاولت تحليل الموقف بعقلانية.. عندما تتحدث المرأة لا تريد إلا الإنصات بإهتمام وب empathy أي بتعاطف.. لا تريد صوت للعقل حينها.. فقط تحتاج القليل من المشاعر.. المرأة ترتاح بالمشاركة.. فشاركها بإحتواء وبابتسامة.. إذا لم يكن لديك الوقت الكافي لتسمع الحكاية كاملة قل لها بلطافة "باللعب على وتر العطف" عندها أنك تود لو تقتل مديرك لأنه سيأخذك منها وأنك لا تود فعل شئ إلا أنت تشاركها ما تقول الآن.. ولو تريد أن "تسبك" اللعبة قل لها مثلاً لدي اجتماع الآن وإن لم أذهب ستحدث مشكلة كبرى ولكن لا أستطيع أن أتركك وأنت في هذه الحالة.. أو لدي عمل في الصباح ولكن لن لا أريد أن أنام وأتركك وحدك..  لو كانت إمرأتك "بنت ناس" ستترجاك لتذهب لعملك أو لتخلد إلى النوم وهي راضية لأن مشاعرها ستسبق حاجتها في هذه اللحظة.. لكن لا تجعلها تبدأ الحديث مادمت غير منصت أو مادمت ستوقفها في المنتصف.. ولا تحدث أصدقائك وأنت تستمع إليها.. لأنها تهتم بأن تشاركها ما تشعر به فهذه علامة حب تقدرها المرأة تماماً..
رابعاً: الإسفنجة:
أكثر نوع تحبه أية إمرأة هو الرجل الإسفنجة.. عندما تغضب المرأة لا تجادلها..لا تناقشها..لا تثور عليها.. لا تتجاهلها.. لا تسخر منها.. كل ذلك سيشعل النيران أكثر.. الحل المثالي في هذه اللحظة هو الإنتظار وإنتقاء اللحظة المناسبة لإحتضانها.. عندما تغضب المرأة لا تحتاج لأكثر من حضن دافئ كالطفل عندما يثور أو يخاف يهدأ إذا أستقر في حضن أحدهم..
خامساً: الحنان:
المرأة قد تقاوم الرجل الثري.. القوي.. الواثق من نفسه.. الوسيم ولكنها تضعف وتخر قواها أمام الرجل الحنون.. الحنون في لمساته في نظراته.. في كلماته.. أن تمسك يدها لتعبرا الشارع.. أن تنظر إليها بحب وهي تأكل.. أن تستلقي بجانبها وقت المرض الشهري.. أن تطعمها بيدك.. أن تناديها باسم دلع أمام الناس.. أن تحتضنها دون مناسبة.. إنه الحنان الي لا تقاومه إمرأة.. فقد تتحمل معه الفقر المرض والصعاب.. ولكن إحذر أن تخلط بين الحنان و "الدلقة"! لا تجعلها تمل.. خير الأمور الوسط..
سادساً: القوة والأمان:
المرأة قد تكفر بكل ما لديها إذا لم تشعر بالأمان.. أمان جسدي ومادي.. جزء من فلسفة وحكمة ربنا في أن يتحمل الرجل مسؤلية الإنفاق أن يحتوي المرأة ويجعلها تشعر بالأمان.. فشئ مهم مهما كانت المرأة قوية أو ثرية أو مستقلة فمازال بها جزء ضعيف يحتاج للشعور بالأمان دائماً.. يجعلها تشعر بلذة وهي تثق في أحدهم أنه لن يحدث لها مكروه ولذلك تحب جداً أي إمرأة أن تسمع جمل مثل " لن أدع مكروه يحدث لك" "أدفع حياتي لتكوني في أمان وسعادة" " آكل إللي يزعلك بسناني" "نفسي أجيبلك كل إللي بتحلمي بيه".. إلخ.. وتر الأمان وتر مهم وحساس وبيفرق كثير جداً مع الكثير من النساء..
سابعاً: التأكيد ثم التأكيد:
المرأة تحب التأكد والتأكيد.. ستسألك نفس السؤال بطرق مختلفة أو تعيده عليك لأن التأكيد يطمئنها.. قإذا سالتك ن كنت تحبها رغم أن كل أفعالك تقولها.. هي فقط تريد المزيد من الإطمئنان.. فقل لها أنك نحبها كثيراً.. ولا تمل من أسئلتها.. غالباً المرأة تعلم الإجابة دون أن تسأل.. سؤالها لأنها تريد أن تعيده على مسامعها مرة أخرى..
ثامناً: التواريخ:
المرأة كائن رخم يهتم بالتواريخ جيداً.. أول يوم اعترفت لها بحبك.. أول يوم زرتها بالمنزل.. أول يوم قبلتها فيه.. عيد زواجكم.. عيد شهر العسل.. كل بداية ستتذكر لها عيد.. ولأن عقل الرجل مختلف استخدم موبايلك وسجل كل التواريخ تسلم.. هذه علامة اهتمام تؤثر جداً في النساء.
تاسعاً: المرأة لا تطلب:
المرأة لو طلبت بشكل مباشر لا تستمتع أبداً.. المرأة تعيش بإرسال إشارات وشفرات.. علامات رسائل مستترة.. فهي لن تطلب منك هدية أو كلمة أحبك ولن تطلب منك اهتمام ولكن قد تذكر حكاية أو تذكر اسم صديقة أو تطلب منك مشاهدة فيلم ما لعلك تفهم وحدك ما تحتاجه.. فراقب ما ترسله إليك فالمرأة لا تتحدث معك دون هدف..
عاشراً: سر المقارنة:
هل سألتك يوماً عن حبيبتك القديمة؟ خطيبتك؟ من كنت تحب قبل أن تعرفها؟ عن صديقتها؟ عن ممثلة ما؟ عل سألتك من الأجمل فينا؟ أو ماذا كنت تحب في أية إمرأة خرى؟..
إحذر هذا فخ..
الإجابة السليمة مهما كان السؤال هي أنت الأجمل.. أنت الأذكى.. لم أحب يوماً كحبي لك.. المرأة عندما تقارن تود التسيد.. تود أن تتوج الملكة مهما كانت قوة نظيرتها.. حتى وإن كذبت عليها.. فهذه هي الكذبة التي تحبها.. عند أي سؤال من إمرأتك عن أية إمرأة الأخرى من الأخر هي تريد القليل من الغزل الإستثنائي يشعرها بأنها الأفضل والأجمل على الإطلاق..
الحادي عشر: النظافة الشخصية:
إحرص على أن تكون أظافرك نظيفة.. ملابسك نظيفة.. مكوية.. رائحتك ذكية.. ؤائحة فمك طيبة.. لا تستهتر بالتفاصيل فقد تنفر منك تماماً بسبب هذه الأشياء الصغيرة لأنها في غاية الأهمية.
الثانية عشر: الإخلاص:
لا تحتاج إلى شرح.. المرأة تقدر الإخلاص لأنه نادر عند الرجال خاصة في مجتمع لا يلومه ولذلك الرجل المخلص يحظى بحبها واحترامها معاً.
الثالثة عشر: لا تتحكم
الرجل الذكي لا يتحكم صراحة في المرأة بل يترك لها الاختيار باستخدام كارت المشاعر.. ولكن إن أصدرت أوامرك مهما أطاعتك ستفعل المرأة ما تريد ولن تقوى على منعها مهما طال صبرها أو استمرت طاعتها أمامك.. أفضل وسيلة للوصول إلى حل عند الخلاف أن تترك لها الخيار.. في الغالب ستختار ما يرضيك وإن لم تفعل ستفعل لاحقاً.. عامة أفضل طريقة للتحكم في المرأة هو أن تجعل قرارك رغبتها.. بأن تترك لها الخيار.
الرابعة عشر: وقت الحيض الشهري:
لا أعرف كيف أصف لك أن تكن في حالة هبوط وإعياء تام.. وكيف تود لو أحدهم كسر عظامك من الألم.. كيف تشعر والألم يعتصر بطنك.. ظهرك.. ؟ تشعر أنك تحارب لتنزف.. دون الخوض في تفاصيل أكثر.. وقت الحيض هو وقت مرض بالمناسبة.. مرض يتكرر شهرياً.. يُقال أن فيه من آلام الولادة الكثير.. فلا تحتاج منك في هذا الوقت إلا قليل من الصبر والحنان.. حقيقي بنكون مرضى مش تمثيل.. وهذا وقت مناسب للتعبير عن حبك لها..
الخامسة عشر: دعوات الرحيل امتحان:
في وقت الغضب لو طلبت منك أن تغادر لا تفعل ابداً.. هي فقط تختبر مدى اهتمامك.. لو طلبت منك تغلق الهاتف لا تفعل.. المرأة حين تطلب منك الرحيل تطلبه حتى تتمسك بها أكثر.. فلا تصدقها لأن لسان حالها الحقيقي يسأل: أحقاً تريد البقاء رغم ما أفعل؟ أمازلت تحبني؟
السادسة عشر: عملك:
اهتمامك بعملك إنعكاس لإهتمامك بها.. المرأة تحب الرجل الناجح الطموح الثابت في خطواته فذلك يشعرها بالأمان وقدرتها على الإعتماد عليك.. ولكن لا تبالغ في الاهتمام بالعمل على حسابها.. كن دبلوماسيا.. تغزل فيها دائماً هذه هي الحقنة المهدئة..
السابعة عشر: كبسولات صغيرة:
- إفتح لها باب السيارة
- اسحب لها الكرسي قبل الجلوس
- احمل عنها الحقائب والأكياس
- صرح أنك تحبها أمام من يعرفها.. أهلها أصدقائها..
- اسألها إن كانت تحتاج لشئ أنتم بالخارج.. وحتى إن لم تطلب دائماً أهديها أشياء بسيطة.. تهادوا تحابوا..
- تعطر قدر ما شئت
- ناديها باسم دلع بدلاً من أسمها..
- ابعث لها رسائل وأنت في العمل
- لا تقترب ولا تبتعد.. حافظ دائماً على الوسطية.. اترك لكما مساحة ليفتقد بعضكم الآخر.. سيساعدكم على تجديد العلاقة من فترة لأخرى..
- شاهد معها فيلم رومانسي مرة وتعالى على نفسك دون سخرية من الدراما..
- ابتاع لها ورد دون مناسبة
- لو أزواج تحمما معاً..
- قبّل يدها.. كل النساء تحب تقبيل اليد.. خاصة من الداخل..
- لو سألتك إن كنت تحبها جاوبها دون جدل.. بسؤالها تحاول تذكيرك أنك لم تعطها نصيبها من الغزل اليوم.. شوف هوس النساء بدنجوان؟ فقط لأن لسانه كان طيباً!
- أقرأ معها إن كانت تحب القراءة.. اطبخ معها إن كانت تحب الطبخ.. سافر إن كانت تحب السفر.. إلخ
- أطعمها أثناء الأكل ولو مرة.. هتفرق معها..
يتبع إن شاء الله

بقلم - ميرال المصري

Jasmin

Min profilbild

En glad och kreativ tjej i trettioårsåldern. Här följer ni mina tankar om livet, föräldraskap, inredning och DIY projekt. Jag skriver om sådant som berör mig och hoppas inspirera andra med ett och annat. Trevlig läsning och Välkomna!

Kategorier

Arkiv

Följ med!